رؤيتي بعد الباك - كوتش الرحموني
 

 

لما طلب مني فريق Coach UP نصائح لطلبة ما بعد الباك , شعرت بنوع من الحيرة فهل سأتكلم عن كيفية اجتياز المباريات أم ماذا. ففكرت بحكم إيماني أن الأمر الأكثر أهمية يتعلق بكيفية تأهيل الطلبة للتعامل مع تحديات الحياة بصفة عامة. لذالك سأقدم 7 نصائح أعتبرها ذهبية :

 

! النصيحة 1 : اعرف مجالك واتبع شغفك

  

صحيح أنه أحيانا يفرض علينا مجال لا يناسبنا سواء بسبب غياب التوجيه أو ضعف ثقتنا بأنفسنا أو مايسمى بالعتبة . بينما سيكون ممتعا وذو جدوى لو أخذنا وقتا كافيا لننصت إلى ذواتنا ونستكشف ميولاتنا وماذا نحب فعله وماذا لانحب فعله, فيكون قرارنا نابعا من

داخلنا وليس بناء على ماهو موجود أو متداول أومفروض , فنصاب بخيبة أمل وكسل ولا نستطيع الاستمرار.

 

! النصيحة 2 : اسأل من سبقوك لرفع درجة الوضوح

يقال في ثقافتنا "اسئل المجرب ولا تسئل الطبيب "، وإن كان المثل ليس صائبا بصفة قطعية فنصيحة من سبقك في ميدان ما، تعد مهمة وخصوصا من شخص يمثل بالنسبة لك مثال يحتدى به.

فهذه فرصتك لتسئل عن كل التفاصيل التي تشغل بالك، فهذه المعلومات ستشعرك بالهدوء وترفع عندك درجة الوضوح.

 

! النصيحة 3 : استعد للمباريات والمقابلات الشخصية

كثير من التلاميذ لايأخدون الاستعداد للمباريات على محمل من الجد , فيضيعون فرص الالتحاق بمدارسهم المفضلة وهذا يزج بهم في دوامة الغموض والسلبية فلا يعرفون للحل سبيلا.بينما الاستعداد المسبق يمنحنا المزيد من فرص النجاح.

 

! النصيحة 4 : طور مهارات التواصل واللغات

تعد مهارات التواصل من ركائز النجاح في الحياة عموما , إذ تمثل أكثر من 80% من عوامل النجاح ,لذالك كرس وقتا وجهدا لتطوير هذه المهارات حثى تكون مميزا بين أقرانك. كما أن للغات أهمية كبرى فهي تسهيل قنوات التواصل خارج حدودك وتمنحك فرصا للتألق في مجالك.

 

! النصيحة 5 : ركز على الاتجاه ونوع الخيارات

ومع أن بعض التلاميذ لديهم معدل عالي,إلا أنهم ولمجموعة من الظروف لا يستطيعون دخول المدرسة المخطط لها مسبقا فيصابون بخيبة الأمل والإحباط الشديدين , وكأن كل شئ انتهى وهنا نحتاج إلى رؤية أوسع والبحث عن خيارات وبدائل تؤدي إلى الاتجاه المرغوب. وكم

من تلميذ كان يرغب دخول الهندسة مثلا وكان له ذالك عبر مسار الكلية أو حثى التكوين المهني

 

! النصيحة 6 : احرص على النمو باستمرار

في بحثها العلمي المتفرد، وجدت عالمة النفس كارول دويك من جامعة استنفورد أن الذي يصنع الفرق بين الطلبة في مسيرتهم الدراسية والحياتية هو توجههم الفكري أو ماتسطلح عليه بالعقليات.

فهناك نوع يؤمن بالثبات أي يكون متفوقا عندما تكون الأمور متوقعة وعادية وخالية من التحديات، بينما هناك نوع يؤمن بالنمو أي بالتعلم المستمر ومواجهة التحديات والتغيرات وهذه الفئة هي التي تحقق النجاح المتميز.

 

النصيحة 7 : اسمح لنفسك بارتكاب الأخطاء

لقد خلق الإنسان وهو غيرمعصوما من الخطأ، بينما الكثير من الناس لايسمحون لأنفسهم بارتكاب الأخطاء بل ويجلدون ذواتهم باستمرار وهم بذالك يرتكبون أكبر الأخطاء

لقد وجد في بحث علمي في ميدان الطب أن الأطباء المتدربين الذي يقرون بأخطائهم ويعتذرون عليها هم من أنجح وأمهر الأطباء بعد التخرج.

! لذالك سأختصرعليك الأمر وأقول لك : اسمح لنفسك بارتكاب الأخطاء لتتعلم بشكل أسرع